إنقاذ فتاة قبل دهسها تحت عربات المترو

    دائما ما يلعب القدر دوره مع من لم يأذن الله بوفاته، وكل يوم نجد أمامنا كارثة أو حادثة كادت أن تطيح بالنفس البشرية ، لكن تدخل القدر ينقذها في آخر لحظة.؟ وهو الأمر ذاته الذي حدث صبيحة هذا اليوم الموافق السبت 20/مايو/ 2017 في الولايات المتحدة الأمريكية.

    حيث تجمع الناس كعادتهم يوميا لإستقلال عربات المترو إلا أنهم لاحظوا سقوط فتاة فجأة على قضبانه.

    وتبدأ القصة كما تحكيها فتاة تدعى " أنيجا المقرض" وكما توثقها كاميرات المراقبة الموجودة في محطات المترو بأنها كانت تقف بشكل طبيعي وسط المنتظرين لقدوم المترو الا أنها اثناء ذلك شعرت بإرتفاع حرارة جسمها ، وبدوخة شديدة ايضا وعدم الاتزان، فأسرعت بأخذ رشفة من زجاجة مياة من أحد أصدقائها الواقفين بجانبها ، ولكنها لم تتمالك أعصابها حتى سقطت بين قضبان المترو.

    ولكن كان الحظ حليفها، فقد كان وقت حدوث هذا قبل قدوم ميعاد المترو بوقت كافي فأستطاع الناس النزول لها وإنتشالها قبل حدوث كارثة محققة.

    وتقول "أنيجا المقرض" أنها لا تتذكر شيء مما حدث إلا ارتفاع درجة حرارة جسمها أما ما حدث بعدها فقط تفاجأت به وذعرت حين شاهدته على كاميرات المترو وأنتشر على صفحات موقع التواصل الاجتماعي " فيس بوك".

    حقا للقدر اراء اخرى.