روبوت يمكنه القيام بدور مساعد طيار أحدث مشروع قام به الجيش الأمريكى

    قام جيش الولايات المتحدة الأمريكية بإختراع روبوت يمكنه القيام بدور مساعد طيار لطائرة ركاب من طراز بوينج 737 وهو أحدث مشروع قام به الجيش الأمريكى. ويتمكن الروبوت الفريد من نوعه بأنه يستطيع الإفلاع والهبوط بالطائرة كجزء من مهام تشغيله كمساعد طيار.

    وتم إختبار المشروع فى تجربة محاكاة للطيران. وصمم الروبوت بواسطة مشروع بحثى يطور من أداء الروبوتات لتفعيل خاصية التشغيل الألى على الطائرات وإمكانية تحقيق الطيران الألى بدون طيار ويعرف هذا المشروع البحثى بإسم مشروع أورورا لعلوم الطيران.

    وتمكن الروبوت المدعى أيلاس مساعد الطيار من التعامل مع العنصر الإنسانى وقام الروبوت أيلاس بالتفاعل مع الطيار وتمكن من قراءة الكلمات وتمكن أيضا من صياغة ردود مناسبة على الطيار بما يناسب الأسئلة والمتطلبات التى تم إعطائه إياها. وأشاد جون ويسلر نائب رئيس قسم الأبحاث والتطوير فى أورورا بالمشروع المنفذ بتعاون أورورا مع الجيش الأمريكى ونجاح تجربة الروبوت أيلاس فى الإقلاع والهبوط بطائرة بوينج للركاب.

    وأشار ويسلر أن دور الروبوت أيلاس ليس فقط فى الإقلاع والهبوط بالطائرة والذى يعتبى مهمة طيران كاملة ولكن الروبوت أيلاس له دور فعال أيضا فى حالة فشل أنظمة الطائرة وتوقفها عن العمل أثناء قيامها بالرحلة الجوية.

    والجدير بالذكر أن داربا وكالة الأبحاث البحثية الدفاعية تشترك مع أورورا لعلوم الطيران لتحقيق هدف تطوير نظام الروبوت أيلاس.