الدراسات الحديثة تؤكد على أهمية المحافظة على الوزن لحماية الجسم من داء السكري المزمن

    ينصح كثير من أطباء التغذية بضرورة إتباع نظام غذائي صحى، وذلك من أجل تجنب الإصابة بعدد كبير من الأمراض الناتجة عن عدم تناول الطعام الصحى مثل مرض القلب ومرض السكر، ويجب على كل منا محاولة فقدان الوزن الزائد والحصول على القوام المثالى والممشوق، حيث أن فقدان الوزن يؤدى إلى المحافظة على صحة الجسم وبالتالى لا يصبح عرضة إلى الإصابة بمرض السكر.

    وقد تبين أن المحافظة على الوزن يؤدى إلى حماية الجسم من الإصابة بمرض السكرى المزمن خاصة مع التقدم فى السن، وهناك بعض الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن بشكل معتدل فهم أيضا عرضة إلى الإصابة بداء السكرى، ولهذا يجب المحافظة على الوزن الثابت للجسم وتجنب حدوث اى زيادة فى الوزن.

    ويصاب البعض بمرض السكرى نتيجة الجينات الوراثية فهو بذلك حامل للمرض على الرغم من المحافظة على صحة الجسم وتجنب الزيادة فى الوزن، ويصل عدد الأشخاص الذين يعانون من مرض السكرى إلى حوالى 414 مليون على مستوى العالم، ويظهر مرض السكر نتيجة قيام البعض بالتدخين بالإضافة إلى قلة الحركة إلى جانب تناول الطعام بافراط، فإن ذلك يجعل الجسم يكتسب المزيد من الوزن هذا بالإضافة إلى ظهور الأمراض الخطيرة.

     وقام الأطباء بإجراء تجربة على عينة كبيرة من الأشخاص، وقد بلغ عددهم نحو 3 آلاف شخص، وظهر مرض السكرى لدى الأشخاص الذين لديهم سمنة مفرطة، أما الأشخاص الذين يتبعون نظام غذائي صحي ويحافظون على أوزانهم فهم أقل عرضة إلى الإصابة بداء السكرى، وينصح الاطباء جميع مرضى السمنة بضرورة المحافظة على أوزانهم وتجنب الزيادة المستمرة فى الوزن، لمنع الإصابة بداء السكرى المزمن الذى يظل مصاحبا للمريض طوال فترة حياته، كما أنه يتسبب فى حرمانه من الكثير من الأطعمة التى يرغب فى تناولها.