أردوغان يعود إلى حزب العدالة والتنمية الإسلامى

    يعود الرئيس التركى اليوم رجب طيب أردوغان إلى منصبه القديم كرئيس حزب العدالة والتنمية التى كان قد تركه بعد توليه الرئاسة والذى لم يكن ممكنا من قبل حتى تم إدراجها فى التغييرات الأساسية لمراجعة الدستور التى أقرت فى الإستفتاء الذى تم إجرائه فى 16 من أبريل الماضى وقام رجب طيب أردوغان بتنفيذها.

    وعاد رجب أردوغان إلى صفوف الحزب الإسلامى الذى قام ببنائه عام 2001 بعد إنقطاعه عن مهامه منذ توليه رئاسة تركيا فى شهر أغسطس عام 2014 وفقأ لتعليمات الدستور والتى تم إجراء التعديلات عليها فى أبريل الماضى.

    أما عن مراسم الإحتفال بتنصيبه رئيسا للحزب بدى أردوغان سعيدا وصرح بأنه بعودته إلى الحزب قد عاد إلى حزبه وإلى حبه.

    وتم تعبيينه رئيسا للحزب بالإنتخاب حيث قد تم دعوة 1470 عضو من أعضاء حزب العدالة والتنمية فى أنقرة للتصويت على إختيار منصب رئيس الحزب ولم يكن هناك مرشحا غيره لرغبتهم فى توليه هذا المنصب. والجدير بالذكر ان نتيجة لتولى أردوغان رئاسة الحزب سوف يساعد فى وقف النزاعات والخلافات الداخلية والتجهيز لإنتخابات مجلس النواب وإنتخابات الرئاسة فى شهر نوفمبر عام 2019.

    وتم دعوة 60 الف شخص لحضور هذا المؤتمر من جميع انحاء تركيا وشعار المرتمر ديمقراطية تغيير إصلاح وهذا يدل على إمكانية حدوث تغييرات هامة فى الحزب وفى الحكومة والمتوقع فى تغيير الحكومة أن يكون من 8 إلى 10 وزراء.
    X