نجاح تجربة كوريا الشمالية في في إطلاق تجريبي لصاروخ باليستي جديد
    أعلنت كوريا الشمالية الاثنين أن التجربة الصاروخية التي أجرتها الأحد كانت "ناجحة وعلى نوع جديد من الصواريخ ، فلقد أعلنت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية، يوم الاثنين، أن بيونغ يانغ نجحت في إطلاق تجريبي لصاروخ باليستي جديد قادر على حمل رأس نووي .

    وأضافت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية إن الصاروخ الذي أطلق الأحد كان صاروخا باليستيا استراتيجيا من المدى المتوسط/الطويل تم تطويره مؤخرا ويحمل اسم هواسونغ-12"، مشيرة إلى أن الزعيم كيم جونغ أون "أشرف شخصيا على تجربة إطلاق هذا الصاروخ من النوع الجديد ، كما أضافت أن التجربة الصاروخية هدفت إلى اختبار "التفاصيل التقنية والخصائص" للنوع الجديد "القادر على حمل رأس نووية كبيرة الحجم وقوية ، وأكدت الوكالة أن الصاروخ اتبع المسار المرسوم له ووصل إلى ارتفاع 2111.5 كلم وحلق لمسافة 787 كلم وسقط "بدقة في المكان المحدد له ، وأن الصاروخ تم إطلاقه بطريقة تراعي أمن الدول المجاورة .

    وحذرت بيونغ يانغ الولايات المتحدة من تبعات "استفزازها"، مشيرة إلى أن الأراضي الأميركية ومناطق على المحيط الهادي تقع في مدى أهداف صواريخها"، وفق الوكالة ذاتها .

    وأكدت واشنطن أنه تم إطلاق بيونج يانج صاروخاً صوب بحر اليابان ، حيث أفادت قيادة الجيش الأميركي في المحيط الهادي إن كوريا الشمالية أطلقت صاروخا قرب كوسونغ ولكنه أضاف أن المسافة التي قطعها الصاروخ لا تتوافق مع صاروخ باليستي عابر للقارات .

    وقال متحدث باسم القيادة إنه تم رصد إطلاق الصاروخ عند الساعة 10.30 تقريبا بتوقيت هاواي وإنه سقط في بحر اليابان .