ابراهيم رئيسى يتهم رئيس إيران حسن روحانى بالتزوير

    قام ابراهيم رئيسى المرشح الخاسر فى الإنتخابات الرئاسية الإيرانية والتى فاز بها الرئيس الإيرانى الحالى حسن روحانى بمطالبة القضاء الإيرانى والمجلس المشرف على الإنتخابات بالتحقيق فى الإتهام الذى وجهه للرئيس الإيرانى حسن روحانى.

    وقد أدعى ابراهيم رئيسى حدوث تزوير فى نتيجة الانتخابات الرئاسية. واشار ابراهيم رئيسى إلى حدوث التزوير فى نتيجة الإنتخابات بعدة طرق منها عدم إرسال أوراق الإنتخاب للأماكن والمناطق التى يوجد بها شعبية أعلى له حتى لا يتمكنوا من إانتخابه ومنها أيضا كما صرح ابراهيم رئيسى التلاعب فى الأعداد الخاصة بالأشخاص الذين قاموا بالنزول للإنتخاب.

    ومن المتوقع أن تقوم هذه التصريحات بإثارة غضب أنصاره ومريديه وقد لوحظ أن خطاب إبراهيم رئيسى كان من أقوى الخطابات منذ أن خسر الإنتخابات يوم 19 من شهر مايو الجارى أمام الرئيس الايرانى الحالى حسن روحانى بعد تجديد ولايته لمدة انتخابية اخرى. وكانت نتيجة الإنتخابات أن فاز روحانى بنسبة 57 % من اجمالى الأصوات بينما فاز رئيسى بنسبة 38 % من إجمالى الاصوات.

    وطلب ابراهيم رئيسى كن مجلس صيانة الدستور والسلطة القضائية ان يقوم بالنظر فى تزوير نتيجة الإنتخابات حفظا لحقوق الشعب وحتى لا يتم التلاعب بالشعب لان بذلك سوف تتأثر ثقة الشعب بمصداقية الدستور والقضاء. ومع إدعاءات ابراهيم رئيسى تم التأكد من أن المرشح الخاسر وأنصاره لن يقوموا بالتوقف عن مهاجمة حسن روحانى.
    X