نشاط جماعة داعش الإرهابية فى الفلبين بعد إنسحابها من سوريا والعراق
    دخلت قوات الأمن الفلبينية فى مواجهات وإشتباكات فى منطقة جنوب الفلبين مع عشرات المتطرفين الذين ينتمون لجماعة داعش الإرهابية.

    واستمر القتال لمدة سبعة أيام متتالية وسط مخاوف شديدة وقلق من السلطات الفلبينية من محاولة الجماعات الإرهابية ان تقوم بفرض سيطرتها على المنطقة وتصبح الفلبين مركز فى اسيا للتنظيمات الإرهابية.

    وصرحت المخابرات الفلبيبنية بانها تأكدت من دخول ما يقرب من 40 شخص مقاتل إلى الفلبين منهم من الشرق الاوسط ومنهم قادم من اماكن أخرى.

    وكما صرحت وكالة رويترز الإخبارية فقد قام قرابة من 400 إلى 500 مقاتل بدخول مدينة ماراوى الواقعة فى جزيرة مينداناو.

    وتوصلت المخابرات الفلبينيية إلى الجنسيات المختلفة التى اتى منها المتشددين وهى اندونيسيا وماليزيا وباكستان والشيشان واليمن والهند والمغرب وتركيا واشار روحان جوناراتنا الخبير الامنى بكلية إس راجاراتنا المتخصصة فى الدراسات الدولية فى سنغافورة بأن جماعات داعش الإرهابية على وشك ان تختفى من سوريا والعراق وتعيد ظهورها فى مناطق متفرقة فى أسيا وفى الشرق الأوسط نظرا للقيام بطرد هذه الجماعات المتطرفة من العراق وسوريا.

    وعلى الرغم من زيادة نشاط جماعة داعش الإرهابية فى العامين الماضيين بقيامها بالعديد من العمليات الإرهابية والهجمات الإنتحارية إلا أن معركة مدينة ماراوى كانت اول إشتباك مع قوات الامن والذى دام لفترة طويلة.
    X