شركات الأدوية تخدع مرضى الإكتئاب

    حذر الكثير من خبراء الصحة من إنعدام التقة فى الطرق التى يشخص بها الأطباء المصابين بمرض الإكتئاب. وأشار الخبراء أن معظم الإستمارات والأسئلة التى يجيبها المريض وعلى أساسها يقرر الطبيب إصابته بالمرض من عدمه تكون معظمها إستمارات مكتوبة ومعدة جيدا من شركات ادوية كبرى ومعروفة.

    صحيفة تلغراف البريطانية نقلا عن طبيب نفسى معروف أن تشخيص مرض الإكنئاب بواسطة إستمارة مكونة من تسعة أسئلة هى طريقة غير دقيقة تؤدى إلى الخطأ فى التشخيص ومن ثم الخطأ فى العلاج. وأضاف أن هذه الإستمارة المتعارف عليها لتشخيص الإكتئاب مصممة بواسطة أحد أكبر شركات الادوية وهى شركة فايزر.

    وأشار أن اسئلة الإستمارة تقرر بتسرع ان الشخص مصاب بمرض الإكتئاب وانه يجب عليه الخضوع للعلاج حتى وإن كان كل ما يشكو منه بعض الإرهاق من ضغط العمل أو أمراض عابرة فى حياته ويلجا الاطباء إلى هذه الإستمارة لسرعتها فى التشخيص غير مهتمين بمعرفة أن هذه الشركة تنتج اكبر إسمين لأدوية الأكتئاب والقلق فى بريطانيا وهم فينلافاكسين وسرترالين أو أن للشركة مصالح فى تشخيص عدد أكبر من المرضى بالإكتئاب لتحقيق مكاسب مالية.

    وأضاف جيمس ديفيد الباحث فى جامعة روهامبتون ان أغلي المرضى ليسوا على دراية بان الأسئلة غير دقيقة وان هذه الإستمارة التشخيصية تم تحضيرها بواسطة أحد شركات الادوية الكبرى.
    X