خطر استخدام الهواتف المحمولة على المخ

    يقضى الكثير من الكبار والصغار الكثير من أوقاتهم أمام الحاسوب والأجهزة اللوحية كالهواتف الذكية والتابلت وغيرها من التقنيات الحديثة، حيث أننا نجد البعض الذين يفضلون الجلوس أمام الكمبيوتر والإنترنت بدلا من الراحة والنوم، ومن المؤكد أن ذلك سيؤثر بشكل كبير على أجسامهم ويسبب لهم التعب والإرهاق والكثير من الأمراض الآخرة الخطيرة.

    وقد كشف لنا أستاذ المخ والأعصاب بجامعة القاهرة الدكتور عمرو حسن الحسنى عن إخطار استخدام الأجهزة الذكية، حيث أنه أوضح أن استخدام الأجهزة الذكية بافراط يؤدى إلى ظهور بعض الأعراض الخطيرة على الاطفال، ومنها تأخر الكلام عند الأطفال وذلك نتيجة استخدام الاطفال للموبايل فى سن مبكرة كاستخدامه فى العام الاول من العمر، كما يؤدى استخدام الموبايلات والأجهزة اللوحية الى ظهور مرض التوحد بالإضافة إلى التشتت وعدم التركيز والتشتت وعدم الانتباه، وتحدث كافة هذه الأعراض نتيجة التغييرات الفسيولوجية التى يحدثها الإفراط فى إستخدام الأجهزة اللوحية على المخ.

    وقد حذر الدكتور حسن الحسنى الأمهات والاباء من استخدام الهواتف المحمولة أو ممارسة الالعاب القتالية أو المرعبة على الانترنت، وذلك للأطفال الذين يبلغون من العمر عام واحد أو أقل، حيث أن ذلك يؤدى إلى إصابتهم بتاخر فى الكلام إلى جانب العصبية كما يؤدى ذلك فى بعض الحالات إلى عدم تعامل الأطفال مع الاخرين بشكل سوى، وقد أكدت الدراسات العلمية على خطر الأشعة الصادرة من الهواتف المحمولة، والتى تؤدى إلى تلف أنسجة المخ.

     وهذا الضرر لا يلحق بالأطفال فقط ولكنه يسبب ضرر كبير على أنسجة المخ للكبار، ووفقا للصحيفة البريطانية ديلى ميل فقد أعلنت عن الاكتشاف العلمى والذى تبين من خلاله الخطر الكبير الذى تسببه انبعاثات الهواتف المحمولة على الخلايا والتى تؤدى إلى تلف فى المخ.
    X