حسن روحانى رئيسا لإيران لولاية ثانية

    صرح الإعلام الإيرانى صباح اليوم بفوز حسن روحانى رئيس إيران الذى إنتهت مدة رئاسته بالإنتخابات الرئاسية الإيرانية. ويأتى هذا بعد تنافس أربعة مرشحين على مقعد الرئاسة ولكن منافسه الأساسى كان المرشح إبراهيم رئيسى الذى يتهم روحانى بتجاوزه الحدود وأنه قد غدر بإيران وتخلى عن مبادئ وقيم الثورة الخمينية. أما عن عمر روحانى فهو يريد تطبيع علاقات إيران مع الغرب.

    وقد أعلنت وزارة الداخلية الإيرانية فوز حسن روحانى بعدد اصوات 14.616 مليون صوت من الناخبين أمام حصول إبراهيم رئيسى على عدد 10.125 مليون صوت من الناخبين وهذه كانت عدد أصوات الناخبين من ثلثي العدد الذى تم فرزه وهو إجمالى عدد 25 مليون صوت.

    وقد شارك فى التصويت للإنتخابات الرئاسية فى إيران حوالى 40 مليون صوت وهو ما يمثل 70 فى المائة من عدد الأصوات الذين لهم حق التصويت وهذه النسبة مماثلة للنسبة التى قامت بالتصويت فى الإنتخابات الرئاسية فى عام 2013 والتى فاز بها حسن روحانى عن فترة رئاسته السابقة. 

    وجاءت نسب التصويت الحالية متفقة مع نسب التصويت الأولية التى تم الإعلان عنها منذ قليل. ويجوز لحسن روحانى ترشيح نفسه لمدة رئاسية ثانية فقط لمدة أربعة سنوات وفقا للدستور الإيرانى.

    أما عن الإنتخابات فقد تم إمداد وقتها لمدة خمس ساعات عن وقتها الأصلى نظرا لزيادة عدد الناخبين الذين يريدون الإدلاء بأصواتهم أمام صناديق الإقتراع.
    X