ظهرت الاعلامية المصرية اسماء مصطفى في موقف اثار جدل علي موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وموقع التغريد العالمي تويتر ، حيث ظهرت ممسكة بصليب علي الهواء مباشرة وهي مرتدية الملابس السوداء وتقدم التعازي لجموع الشعب المصري مسيحيين ومسلمين علي ما بدر من اعتداء غاشم من ارهابيين خونة في حادث ضحايا وشهداء المنيا الذين كانوا يستقلون حافلة في مغاغة محافظة المنيا للذهاب الي الدير.

    واستنكرت الاعلامية اسماء في برنامج اليوم " هذا الصباح " الذي يتم تقديمة في قناة اكسترا نيوز استهداف الدواعش والارهابيين اطفالا مسيحيين وذلك لعمل وقيعة بين الشعب المصري مسيحيين ومسلمين مؤكدة اننا يد واحدة بين الهلال والصليب ولا يمكن التفرقة بينهم باي طريقة من الطرق ورفعت الصليب علي الهواء.

    وطالبت الاعلامية المشاهدين بالتعبير عن رايهم فيما يحدث من ارهاب غاشم علي المصريين مسيحيين ومسلمين من قبل الارهاب الاسود والذي لا يفرق بين مسلم ومسيحي واستقبلت المداخلات الهاتفية التي تضمنت اسمى معاني الوفاء والحدة بين قطبي الامة.