مقتل نور حفيدة الزعيم محمد فريد على الطريق

    في حادثة مروعة على الطريق لقت نورا أحمد "حفيدة الزعيم الراحل محمد فريد" مصرعها بسبب السرعة الجنونية.

    حيث كشفت تحريات فريق النيابة أن نور كانت في طريقها إلى منزلها مستقلة سيارتها برفقه شقيقتها وأثناء سيرهما بالسيارة هدأت أختها من سرعتها لتخطي مطب صناعي في شارع التسعين فإذا بشاب يسوق سيارته بسرعه جنونية لم ير المطب فأرتفعت سيارته بالهواء وسقطت على سياره المجني عليها التي فارقت الحياة قبل وصولها إلى المستشفي.

    دعونا نتعرف علي نور وتفاصيل الحادث:
    نور تخرجت من مدارس الليسيه والتحقت بالجامعة الإمريكية وقد اعتادت نور الضحية أن تعود من الجامعه إلى منزلها بصحبة شقيقتها بسيارتهما في ذلك اليوم المشئوم وبعد إنتهاء اليوم الدراسي قابلت شقيقتها للذهاب إلى بيتهما وطلبت من أختها أن تجلس في المقعد الخلفي للسيارة وكأنها كنت تنظر القدر الذي يسوق إليها الموت وأن هذه هي الرحلة الأخيرة لها.

    وخلال لحظات في شارع التسعين في طريق التجمه وأثناء عبور شقيقتها احدي المطبات كان هذا الشاب المتهور يقود سيارته خلفهما بسرعة ولم ير المطب وسقط اعلي سيارتهما ثم أسرع بالهرب من المكان على حسب شهود العيان الذين أكدوا أن الشاب كان يسابق سيارة أخري في الشارع .

    وأمرت نيابة القاهرة الجديدة برئاسة المستشار محمد سلامة بسرعة ضبط وإحضار المتهم .