أطفالنا المصريين في إيطاليا غارقون وهم أحياء

    يعاني عدد كبير من أطفالنا المصريين في إيطاليا من أوضاع معيشية أقل ما يقال عنها أنها كارثية حيث كشفت الزيارة الميدانية التي قام بها اتحاد المصريين في إوربا وخاصة مدينة تورينو عن أوضاع بالغة السوء للمصريين هناك وهذا يوضح الإهمال من جانب الحكومات في التعامل مع ملف الهجرة غير الشرعية وخاصة ملف الأطفال.


    وأوضح الدكتور عصام عبد الصمد رئيس اتحاد المصريين في أوربا خلال اتصال هاتفي" أنه قام بهذه الزيارة للكشف عن زيف ادعاءات الحكومة أنها تعاملت مع ملف الهجرة غير الشرعية ولكن للأسف الحكومة تتعامل مع حوادث غرق المراكب فقط ولكن هناك أحياء ولكن غارقون في الظلمات.


    أضاف عبد الصمد أنهم وجدوا الأطفال في حالة مزرية وينتابهم شعور العدوانية تجاة كل من يقترب منهم.


    أضاف أن الأطفال هناك يمارسون الدعارة في مقابل 2 يورو وهؤلاء الأطفال وجدناهم بلا قلب وبلا مشاعر ودون إي انتماء لبلدهم مصر، وهؤلاء الأطفال قالوا أنهم يتاجرون بكل شئ وفي كل شئ وبأي مقابل.


    وقال أن الأطفال في أحد مراكز الإيواء في مدينة تورينو رفضوا أن يتحدثوا إليهم ألا بعد دفع مقابل مادي وحذر الأتحاد من أن مثل هؤلاء الأطفال يمثلون قنبلة موقوته قد تستخدم في الأعمال الإرهابية ويجب على الجمعيات الأهلية وجمعيات الصليب الأحمر التدخل ٌلإنقاذ أطفالنا في ايطاليا.
    X