حشيش وأسلحة نفق خرساني للتهريب بسيناء

    وتتوالي الجهود الأمنية التي لا تنام ولا تكل عن خدمة الوطن .

    ومهما تمت من اعتقالات أو ضبط مجرميين أو ذهاب أوراق لمفتى الديار المصرية لتوقيع عقوبات كثيرة أشدها الاعدام شنقا أو الاشغال المؤبدة مدى الحياة، الا ان المجرميين يظنون دائما أنهم أعلى وأذكى من ايدى رجال الشرطة، وأنهم فوق القانون ويمكنهم التحايل عليه لعمل أفعالهم الاجرامية.

    وخاصة فى منطقة سيناء، والتي أصبحت معقل لمختلف الأعمال الإجرامية.

    فلا يمر يوم الا ونسمع عن ضبط جماعات ارهابية تشن هجمات على كمائن الشرطة وتقتل جنودنا، أو نسمع عن مهربين لجماعات ارهابية خلال انفاق سرية وغيرها من الأساليب الاجرامية العديدة التى اتعبت كاهل رجال الشرطة.

    أما صبيحة هذا اليوم الموافق الأربعاء 17/مايو/2017، فقد تمكنت قوات حرس الحدود بمنطقة "بحر الرمال الأعظم" على الحدود الغربية، من ضبط عدد (8) عربات دفع رباعى محملة بأطنان من المواد المخدرة من نوع "الحشيش" ، وبنادق قناصة وآلية وكلاشنكوف.

    وقام رجال الشرطة أثناء المطاردة البرية والجوية للجناه بضبط 12 من المهربين وتدمير عربتان من الثمانى عربات المحملة بالمواد المهربة ، يأتي هذا متزامنا مع اكتشفاف نفق خرساني تحت الارض لتهريب الجماعات التكفيرية من خلاله ويذكر أن هذا النفق يبلغ طوله 10 أمتار على الشريط الحدودى بشمال سيناء .

    فهل ستتوالى الاحداث الاجرامية في سيناء أم ستنتهي يوما ما ؟
    X