السودان تتهم مصر بدعم متمردي دارفور

    صرح المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية في بيان له، أمس الثلاثاء الموافق 23/5/2017، أن مصر تقدر وتحترم سيادة دولة السودان على أراضيها، وأن مصر لن تتدخل يومًا ما في زعزعة استقرار السودان أو أن تضر بشعبها، وجاء ذلك البيان ردًا على الاتهامات المتداولة في وسائل الإعلام السودانية والتي تتهم مصر بدعم متمردي دارفور في السودان.

    وأكد المتحدث باسم الخارجية، أن مصر تحترم سيادة الدولة وسيادة القانون، وأن سياسة مصر الخارجية تعتمد على احترامها للقانون الدولي ومبادئ عدم الاعتداء على الغير وحسن الجوار، خاصة في التعامل مع الدول التي تربطها بمصر علاقة أخوية مثل دولة السودان الشقيق.

    وأشار المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية، ان كافة الدول والحكومات تعلم جيدًا ان مصر من الدول التي دعمت وبشدة وحدة السودان شمالًا وجنوبًا ووحدة أراضيها، وأن مصر بذلت الكثير من الجهود والمساعي لجعل توحيد أراضي السودان هو الخيار الأمثل لشعب جنوب السودان بدلًا من الاستقلال، كما أبدى المتحدث باسم وزارة الخارجية، مدى أسفه واستياؤه من اتهام مصر بمثل تلك الاتهامات، في الوقت التي كانت تسعى فيه مصر علي مدي ما يقارب الخمسة عشر عام الدفاع عن السودان وأراضيها وحمايتها من التدخلات الأجنبية والمحاولات المستميتة لمعاقبة مسئولين سودانيين ومحاولة إدانة السودان في المحافل الدولية والمنظمات.

    وأضاف أن مصر دائمًا كانت عضو مشارك وفعال في جميع مفاوضات السلام بين الحكومة السودانية ومتمردي دارفور، وان مصر لديها قوات حاليًا على الأراضي السودانية ضمن بعثة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة وذلك للمحافظة علي سلام واستقرار دارفور.
    X