مقصورة فرعونية تحت منزل مزارع بسوهاج

    وكما نرى في الأفلام والأعمال الدرامية الكوميدية، أن يقرر أحد الفلاحيين بالحفر تحت بيته لأن الأسياد قالتله أن فى آثار فرعونية ستحوله من مزارع بسيط إلى ثري كبير، فيبدأ بالحفر حتى يجد ماسورة الصرف الصحي ويندب حظه ويلطم الوجوه.

    فعل نفس الشي بسوهاج مزارع بسيط ونجار مسلح حيث اقنعهم تفكيرهم بالحفر لعدة أمتار تحت الأرض تحت بيت المزارع بإحدى قرى مركز البلينا بمحافظة سوهاج بالقرب من معبد أبيدوس.

    ولكنه لم يجد كما في الأعمال الدرامية ماسورة الصرف الصحى تبخ مياهها في وجهه، لكنه وجد مقصورة أثرية ورسومات وكتابات تمثل 4 خراطيش لملوك فرعونية.

    وتم ضبط المتهم الذي كان هاربا حيث داهمت شرطة مباحث السياحة والآثار بسوهاج بيت المزارع فور تلقي اللواء "طه بيومي" مساعد وزير الداخلية مدير الإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار معلومات تفيد بحفر مزارع تحت الأرض حفرة يبلغ عمقها 3 أمتار في مترين بالقرب من معبد أبيدوس ووجدوا في بيته نجار مسلح حين مداهمته يدعى"عبد الناصر.ع.أ".

    وعلى الفور بعد تلقي البلاغ انتقلت لجنة من الآثار لاستكمال كشف المقصورة الملكية والخراطيش الفرعونية التى عثروا عليها كما عثروا على أدوات للحفر والتنقيب الأثري.

    وأمرت النيابة بضبط المتهم الهارب، والذي لم يكن الحظ حليفه، فبعد أن ظن أنه أصبح ثري سيجد نفسه مقبوضا عليه داخل السجون.؟