إتهام أوما بهارتى وزيرة الموارد المائية الهندية بتدمير مسجد فى الهند
    قام قاضى هندى بإتهام وزيرة هندية فى حكومة رئيس الوزراء ناريندا مودى ومعها عدد من القياديين فى الحزب الحاكم بقيامهم بتدبير مؤامرة بخصوص القضية المرتبطة بتجمع مجموعة من جماعات الهندوس فى عام 1992 وقيامهم بتدمير مسجد فى الهند.

    وكما صرحت وكالة رويترز الإخبارية فقد تم إستجواب وزيرة الموارد المائية أوما بهارتى وبعض القياديين فى حزب يهاراتيا جاناتا الذى يتولى زعامته إل كيه ادفانى وإم إم جوشى وتم إستدعائهم أمام محكمة لوكناو للإستماع لدفاعهم فى التهم المنسوبة إليهم. ونفى دفاع المتهمين تورطهم فى أى من هذه التهم التى تتعلق بتدمير المسجد وقامت أوما بهارتى بنفى التهم الموجهة إليها أمام الصحفين وصرحت بأنها لا تعتبر نفسها مجرمة.

    وصرح المحامى إم أر شامشاد الذي يمثل ضحايا أعمال العنف المسلمين وزعمائهم بأن القاضى قبل الدعوة المرفوعة على المسئولين بتهمة تدمير المسجد وقد قام هؤلاء المسئولين بإلقاء خطابات تحريضية واستفزازية لحث جماعات الهندوس على تدمير مسجد بابرى. 

    وجاء تدمير مسجد بابري الواقع فى ولاية اوتار براديش الواقع فى شمال الهند كبداية لأعمال شغب فى البلاد أدت إلى وقوع ألفين قتيل وهذا لإعتقاد الهندوس أن المسجد تم بنائه على موقع ولد فيه إلههم راما ونظرا لوعد حزب بهاراتيا جاناتا الحاكم ببناء معبد للهندوس فى هذا المكان.
    X