القوات الجوية المصرية تقصف مواقع داعش فى ليبيا

    صرح الجيش المصرى بأن القوات الجوية المصرية قامت بقصف جوى لمواقع يستوطنها متشددين ومتطرفين ينتمون لجماعة داعش الإرهابية والذين تأكد للجيش المصرى تورطهم وإشتراكهم فى العمليات الإرهابية فى مصر التى حدثت صباح اليوم وإستهدفت حافلتين الأقباط على طريق دير الأنبا صموئيل والذى أسفر عن 35 قتيل وعدد من الجرحى والمصابين.

    وأشار الجيش المصرى فى بيان أصدره فى التليفزيون المصرى بأن العمليات العسكرية ما زالت مستمرة إلى الأن للقصاص لشهداء الأقباط فى الحادث الأليم. وقامت القوات الجوية المصرية بتدمير المركز الرئيسى لمجلس الشورى الخاص بمجاهدين درنا فى ليبيا فى نفس الوقت الذى ألقى الرئيس عبد الفتاح السيسى الكلمة الخاصة به.

    وتوعد الرئيس عبد الفتاح السيسي الإرهابيين الذين نفذوا الهجوم اليوم بالرد عليهم ردا صارما ووعد الشعب المصرى بضرورة معاقبة الدول التى تحمى الإرهاب وتدعمه. كما صرحت وكالة الشرق الأوسط عن قيام القوات الجوية المصرية بتدمير مجلس شورى مجاهدين درنة فى ليبيا. وقد أعلن التليفزيون المصرى أن القوات الجوية المصرية قامت بتنفيذ 6 طلعات جوية والتى قامت بإستهداف 6 مناطق يتمركز فيها القوات الموالية لتنظيم داعش الإرهابى فى مدينة درنة فى ليبيا.

    وتم ذلك بعد إلقاء السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي لكلمته والتى صرح فيها أن مصر قد وجهت ضربة قوية للجماعات الإرهابية وأماكن تدريبها التى طالما قامت بإستهداف مصر لزعزعة إستقراراها.