مباحثات السيسي والعاهل الأردنى لمواجهة الإرهاب وتعزيز العلاقات بين البلدين

    قام العاهل الأردنى الملك عبد الله الثانى ابن الحسين اليوم الأربعاء الموافق السابع عشر من شهر مايو بزيارة مصر، وكان فى استقباله الرئيس المصرى عبد الفتاح السيسى وذلك بمطار القاهرة الدولى، وقام سيادة الرئيس باصطحاب عاهل المملكة الأردنية الهاشمية إلى قصر الاتحادية، وتم استقباله بكل ترحيب وحفاوة من خلال إجراء المراسم الرسمية والتى تتضمن عزف السلام الوطنى لدولتى مصر والأردن، كما تم استعراض حرس الشرف بشكل رائع ومشرف.

    وأعلن المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية السفير علاء يوسف عن تفاصيل المباحثات الثنائية التى أجراها الجانبين وذلك من أجل مناقشة كافة القضايا التى تعد محل اهتمام للبلدين، وعقب الإنتهاء من هذه المباحثات، تم عقد المباحثات الموسعة بين الجانبين وذلك بحضور أعضاء الوفد المصرى والوفد الاردنى.

    وأعرب سيادة الرئيس المصرى عبد الفتاح السيسى بسعادته بزيارة العاهل الأردنى إلى مصر بلده الثانى، وأوضح الرئيس المصرى مدى اهتمامه بتوحيد العلاقات بين مصر والدولة الشقيقة الاردن، وذلك من خلال التأكيد على العلاقات الإستراتيجية التى تربط بين دولتى مصر والأردن.

    كما أبدى سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي كل الشكر والتقدير إلى العاهل الأردنى للدور الهام الذى قام به خلال رئاسة القمة العربية، وذلك من أجل تكثيف كافة الجهود لتحقيق مصالح الدول العربية، ومن جانب الملك عبد الله الثانى ابن الحسين عبر عن سعادته لزيادة بلده الثانى مصر.

    واستهدفت الزيارة توطيد العلاقات الاقتصادية بين البلدين، ومن أجل تحقيق ذلك تم استعراض عدد من المشروعات التنموية الجديدة التى يطلع الجانبين إلى تنفيذها، ومن أهمها مشروع العاصمة الإدارية، وسيتم العمل خلال الفترة القادمة على تعزيز التعاون المشترك بين البلدين، وأشار الجانبان إلى ضرورة التصدى إلى ظاهرة الإرهاب التى تهدد كافة دول العالم من خلال الاهتمام بالجهود الدولية، وقام العاهل الأردنى بمغادرة البلاد بعد الانتهاء من المباحثات التى جمعت الجانبين.
    X