وزير الخارجية اليمنى يصرح أن الحوثيين يتعمدون شن المجازر
    صرح عبد الملك المخلافى وزير الخارجية اليمنى أن قوات الإنقلابيين والتى تتمثل فى ميليشيات الحوثيين وصالح يتعمدون شن المجازر والمذابح ونشر الإرهاب كما يتسببون فى عدم إرساء عملية السلام.

    وأكد أن الأعمال الإرهابية التى قامت بها ميليشيات حوثى وصالح فى الفترة الماضية تعتبر معاداة لتحقيق السلام وتحدى له وخاصة إنتشار أعمال العنف فى فترة زيارة المبعوث الدولى إسماعيل ولد الشيخ أحمد إلى اليمن فى مدينة تعز ووصف أعمالهم الوحشية ضد أفراد مدنيين بأنه تحدي لنداء السلام.

    وأضاف عبد الملك المخلافى أن تزامن وقت الهجمات التى شنتها الميليشيات الإنقلابية على أفراد أبرياء مدنيين مع الوقت الخاص بزيارة المبعوث الدولى ورغبتهم فى إظهار وقوع أعمال عنف ومذابح ضد المدنيين يكشف نيتهم الواضحة فى تخريب عملية السلام ورفضها ويؤكد إستمرارهم فى إستهداف وإضطهاد المدنيين.

    وهذا بعد أن قامت ميليشيات الحوثى وصالح الإنقلابية والتى تعلن ولائها لإيران بقصف جوى على الأحياء السكنية فى مدينة تعز يوم الأربعاء الماضى مما أدى إلى سقوط عدد ثمانية قتلى وإصابات تصل إلى خمسة وثلاثين جريح فى صفوفهم أطفال.

    وقد طلب المخلافى من المنظمات الدولية الحريصة على تحقيق السلام ومن المبعوث الدولى إدانة الأحداث الإرهابية فى مدينة تعز وسحب أدوات القتل من يدى الميليشيات الإنقلابية لضمان تحقق السلام فى ذلك الوقت.