إحباط محاولة خطف طفل بالمنصورة

    استمرارا لحالات خطف الاطفال التى تشهدها مصر الفترات السابقة والتي زادت بشكل بشع حتى أضطر الكثير من ألاهالى الى ربط ابنائهم كالكلاب خوفا من خطفهم وسرقة أعضائهم أو اغتصابهم .

    الأمور التي زادت وانتشرت بكثرة تحت غياب أمني تام وتحت تعتيم كامل من أجهزة الإعلام حتى أصبحنا ثالث دول العالم في جريمة الاتجار فى الاعضاء البشرية .

    وأصبح الطفل السائر على قدميه أو المحمول على الاكتاف أو الممسك بيد امه في خطرحيث أنه يمكن أن يصبح في طي النسيان في أى لحظة سواء غفل عنه الأهل أو كانوا منتبهين له.

    حيث تطورت طرق الخطف الا ان وصلت أن يشد أحد الرجال الطفل وهو على موتوسكل أو في توك توك كما تسحب الشنطة من يد السيدة، أو يقوم أحدهم بحمله وتخديره والسير به بعيدا.

    وها نحن أمام حالة جديدة من محاولات خطف الاطفال تمت في المنصورة الا ان الاهالى تمكنوا من القبض على السيدة التي حاولت خطف الطفل وتصوير فيديو لها وعمل صفحة على الفيس بوك أسموها" المنصورة" وأرفقوا الفيديو بها لتوعية الناس الى خطر الخطف والتحذير من هذه السيدة.

    ويصور الفيديو الاهالى وهم ممسكين بسيدة تبلغ من العمر حوالى الستين أو أكثر وهم يحاولون الضغط عليها لجعلها تعترف.

    لكى الله يامصر وحفظ أبنائك من الأوغاد الذين لا يريدوا لكي الا الشر.

    X