تفاصيل هجوم اليوم حادثة مقتل الأقباط في اتوبيش دير الأنبا صاموئيل

    أعلنت السلطات المصرية عن حدوث هجوم وحشى أخر إستهدف حافلة وشاحنة صغيرة جنوب القاهرة كانت تقوم بنقل مجموعة من الأقباط إلى دير الأنبا صاموئيل.

    وأسفر الحادث الأليم عن مقتل 35 شخص والعديد من الإصابات فى الهجوم الذى قيل أنه تم تنفيذه عن طريق عشرة أشخاص مسلحين ملثمى الوجوه وأنهم كانوا يرتدون زيا عسكرى للتمويع عن شخصياتهم الحقيقية.

    وأشار الأسقف العام ورئيس المركز الثقافى الأرثوذكسى الأنبا أرميا أن الهجوم إستهدف حافلتين منهم حافلة كبيرة كانت تنقل مجموعة من الأطفال والأخرى كانت شاحنة صغيرة من دير الجرنوس بمدق الأنبا صموئيل أمام هضبة أبو طرطور.

    وصرح بعض المسئولين أن الهجوم على الحافلتين حدث فى أثناء سيرهما على طريق دير الأنبا صموئيل فى محافظة المنيا والذى يبعد عن القاهرة ما يقرب من حوالى 220 كيلو متر.

    وصرح سعيد نافع الصحفى من محافظة المنيا بأن المسلحين قاموا بإيقاف الحافلتين وقاموا بإطلاق الرصاص على الأقباط الموجودين بهما مما أدى إلى سقوط القتلى والجرحى فى الحال.

    وأشار خالد مجاهد المتحدث بإسم وزارة الصحة بأنه لم يتم الوصول إلى نتيجة نهائية بحصر أعداد القتلى والمصابين وقامت جميع المستشفيات فى محافظة المنيا ومحافظة القاهرة برفع درجة الإستعداد لإستقبال جميع الحالات المصابة.

    أما عن مكان الهجوم كان فى منطقة جبل القلمون فى الصحراء غرب المنيا مما أدى إلى سهولة هروب المسلحين فى الجبال.
    X