زيارة الرئيس الأمريكى ترامب لحائط البراق بالقدس المحتلة

    يستأنف الرئيس الأمريكى دونالد ترامب جولته الخارجية، حيث قام ترامب اليوم الاثنين الموافق الثانى والعشرين من شهر مايو بالوصول إلى مطار بن جوريون بتل ابيب، ويرافقه فى هذه الزيارة زوجته السيدة الأولى فى امريكا ميلانيا ترامب وابنته وزوجها جاريد كوشنر فهو المستشار الأول فى البيض الابيض إلى جانب وفد من الولايات المتحدة الأمريكية، وجاءت هذه الزيارة بعد انتهاء محطته الأولى التى بدأت فى دولة المملكة العربية السعودية.

    وكان فى استقبال الرئيس الأمريكى دونالد ترامب بمطار بن جوريون فى تل أبيب كل من الرئيس الإسرائيلى روفين ريفلين ورئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو إلى جانب أهم المسؤلين بالحكومة الإسرائيلية، كما كان فى استقباله الوزير الأمريكى الجديد فى تل ابيب، وقد أعلن ترامب عن رغبته فى نقل السفير من تل أبيب إلى القدس، وحتى الآن لم يتم تحديد موعد تنفيذ هذا القرار الهام.

    وبعد وصول الرئيس الأمريكى دونالد ترامب إلى تل أبيب عقد مؤتمر صحفى مع الرئيس الإسرائيلى، وفور انتهائها عقدت مباحثات ثنائى بين الرئيس الأمريكى دونالد ترامب ونظيره الإسرائيلى روفين ريفلين، وتهدف هذه الزيارة إلى وقف نزيف الدماء وتسوية الأوضاع بين الجانبين الفلسطينى والإسرائيلى إلى جانب المحاولات التى سيبذلها ترامب من أجل تجميد الاستيطان باراضى القدس الشريفة وبمنطقة الضفة الغربية، وتليها مباشرة المباحثات مع النظير الفلسطيني من أجل حتى يحل السلام بالمنطقة العربية.

    كما قام الرئيس الأمريكى دونالد ترامب بزيارة حائط البراق بأرض القدس المحتلة، كما انتشرت له الكثير من الصور على شبكة الإنترنت وهو يرتدى القنسلوة اليهودية، والجدير بالذكر أن ابنته وزوجها يعتنقون الديانة اليهودية، ومن المتوقع أن تستمر هذه الزيارة لمدة ستة وعشرون ساعة حتى ينتهى ترامب من مناقشة كافة القضايا ذات الاهتمام المشترك بين البلدين.
    X