محاولات داعش لاستقطاب الشباب عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك

    يسعى التنظيم الإرهابى داعش إلى نشر أفكاره المتطرفة بين فئة الشباب، ونحمل لكم اليوم مفاجأة من العيار الثقيل، وذلك بعد أن أعلنت إحدى الجهات القضائية عن تورط عدد من الشباب بالانضمام فكريا إلى الجماعات الإرهابية داعش عبر موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك، ويعد موقع الفيس بوك إحدى الطرق المطورة التى تستخدمها الجماعات الإرهابية داعش لاستقطاب الشباب وتنفيذ مخططاتهم الإرهابية، تابعونا لمعرفة التفاصيل كاملة.

    وبدأت الجماعة الإرهابية داعش فى استقطاب عدد من الشباب الصغار والذين تراوحت أعمارهم من سبعة عشر حتى تسعة عشر عاما، ويتضح أن هؤلاء الشباب ينتمون إلى المرحلة الثانوية أو المرحلة الجامعية، وعملوا على التركيز على هذه الفئة بعينها حتى يتمكنوا من التأثير عليهم بكل سهولة واقناعهم أفكارهم المتطرفة، وقاموا بتشجيع الشباب على السفر من خلال صفحاتهم على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، و بالفعل نجحوا فى استقطاب بعض الشباب بعد أن تمكنوا من إقناعهم بالسفر من أجل الجهاد بعد شرح لهم أفكارهم المتطرفة من خلال الاستعانة بآيات القرآن الكريم وتفسيره بشكل مغلوط.

    وكشف تحقيقات نيابة جنوب الجيزة عن تورط ثلاثة شباب مصريين بالانضمام إلى جماعة داعش الإرهابية عبر صفحاتهم على الفيس بوك، و خلال التحقيقات اعترفوا بكل التهم المنسوبة إليهم، وهى الانضمام إلى جماعة داعش الإرهابية والشروع فى تنفيذ العمليات الإرهابية، وأصدرت النيابة العامة أمرا بحبس الثلاثة متهمين خمسة عشر يوما على ذمة التحقيقات.

    كما بدأت الأجهزة الأمنية عملها من أجل مراقبة صفحات جماعة داعش الإرهابية عبر الفيس بوك، وأسفر ذلك عن اكتشاف أن داعش تقوم بنشر على هذه الصفحات مجموعة من البوستات الغريبة التى تدعو إلى الفكر المتطرف والشروع فى تنفيذ العمليات الإرهابية وكيفية تنفيذها، وذلك من خلال تدريب الشباب على طريقة صنع القنابل اليدوية والمواد المتفجرة.
    X