خلافات اسرية تتسبب في قتل زوجة علي يد اخت زوجها بسبب الأطفال بالمنصورة

    هل حقا الشيطان هو من يتسبب في الجرائم أم الغيرة الحمقاء هى السبب؟ وهل مع دخول شهر رمضان الشهر الايمانى الروحاني الذي تهدأ فيه النفوس يمكن أن تحدث جريمة بشعة كالتي نحن بصدد التحدث عنها الآن؟.

    بدأت القضية التي نحن بصدد الحديث عنها اليوم الموافق الخميس 25-مايو-2017 عندنا تطلقت المتهمة هناء والتي تبلغ من العمر 43 سنة من زوجها وعادت لتعيش بصحبة اطفالها مع شقيقها وزوجته وأطفاله .

    وبدلا من أن تحمل لزوجة شقيقها الجميل على ايوائها داخل شقتها بالدور الثاني بإحدى مدن المنصورة الا أنها أصبحت تفتعل المشاكل معها بسبب لهو الأطفال الأمر الذي تطور الى نشوب خلافات ومشاجرات بشكل يومي بين أمانى القتيلة التي تبلغ من العمر 36 سنة والتي ضاعت حياتها وذهبت الى القبر قبل مجيء شهر رمضان باايام قليلة على يد الجانية هناء والتي كانت تتفنن في احداث الخلافات .

    الا ان الزوج المغلوب على امره والذي لم يجد فرصة للفصل بين زوجته وشقيقته وحاول مرارا وتكرارا الوصول لحل وسط وحل الخلافات بينهم كان قد هددهم من قبل بخوفه من نشوب جريمة بينهم.

    وهاهي مخاوفه قد تحققت فأصبحت زوجته وأم اطفاله في القبر واصبحت أخته في السجن بعد نشوب مشاجرة قوية بينهم بسبب لهو الاطفال ايضا وصلت الى أن جرت المتهمة هناء الى المطبخ واستلت سكينا وقامت بطعن القتيلة امانى امام باب الشقة ثلاث طعنات أودت بحياتها.

    وفور تلقى النيابة العامة بوقوع الجريمة التي اعترفت بها هناء أمرت باحالة المتهمة للنيابة واحالة الجثة للطب الشرعي.
    X