أعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي القائد الاعلي للقوات المسلحة المصرية في خطاب تم بثه امس بعد الحادث الاليم الذي راح ضحيتة 28 مسيحي مصري في محافظة المنيا ان الجيش المصري قادر علي القيام بعمليات عسكرية داخل مصر وخارج مصر ، وذلك ردا علي اعتداءات تصيب مصر والمصريين تستهدف الامن القومي المصري واسقاط الدولة المصرية واشعال الازمة الاقتصادية اكثر واكثر واشعال فتيل الحرب الاهلية والطائفية في البلاد.


    وقد اعلن الجيش المصري بعد ساعات قليلة من انتهاء خطاب الرئيس السيسي امس ان القوات الجوية المصرية قد نجحت في اقتناص معسكرات الارهابيين في عملية عسكرية كبرى ضد متطرفي داعش في الدولة الليبية وهي مستمرة حتي الان دون توقف.

    واضاف بيان الجيش المصري ان غارات قد استهدفت جماعات مسلحة في ليبيا تأكد مخابراتيا تورطها في هجوم المنيا ، حيث ان الانباء اكدت ان العمليات استهدفت مجلس شورى مجاهدي درنة وهو ذراع داعش الغربي في ليبيا وشملت مركزا اخر لشورى المجاهدين ايضا في مدينى درنة وفي منطاق وادي الناقة والظهر الاحمر.

    واضافت مصادر صحفية ان الطيران الحربي المصري استهدف علي الاقل 6 مواقع عسكرية ارهابية داخل العمق الليبي ، ومن جهة اخرى اكد رئيس الوزراء المصري المهندس شريف اسماعيل ان ضرب ركائز الارهاب خارج مصر هي بداية وسيتتبعها مجموعة وسلسلة من العمليات .
    X