زيارات زعماء الهند والصين إلى المانيا بعد بيان ميركل بعدم وجود حلفاء

    صرحت مصادر بأن زعماء الهند والصين يلتقون فى زيارة قريبة مع مستشارة المانيا انجيلا ميركل وتأتى هذه الزيارات بعد تصريحات انجيلا ميركل الصادمة أمس.

    وضم البيان الذى ألقته أنجيلا ميركل بعدم وجود حلفاء لألمانيا بعد موقف الولايات المتحدة الأمريكية فى اجتماع قادة الدول الصناعية السبع وبعد خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبى وبعد تأكيدها على أهمية ان ترى الدول الأوروبية الأصلح لها لأنه لم يعد هناك ثقة بين الدول تسمح بالإعتماد على احد منهم.

    وتاتى زيارات قادة الهند والصين تأكيد لما قالته المستشارة ميركل وتفعيلا لفكرة وجود محور شرقى يضم ألمانيا.

    وصرح ناريندا مودى رئيس الوزراء الهندى والمتوقع زيارته إلى برلين يوم الإثنين ولمدة يومين أنه يسعى بشدة لجذب الإستثمارات الالمانية إلى الهند.

    وفى حديث لناريندا مودى مع صحيفة هاندلسبلات صرح بأن الحكومة الهندية تسعى للإتفاق مع الحكومة الألمانية لتقوية العلاقات الإقتصادية بين البلدين. وفى نفس الأسبوع يقوم لى كه تشيانع رئيس الوزراء الصينى بزيارته إلى ألمانيا.

    وصرحت صحيفة هاندلسبلات بان انجيلا ميركل ترى ان الإتفاق مع الصين والهند سوف يوفر شراكة جيدة فى العمل مع موافقتهم على إتفاقية إبطاء التغير المناخى وسوف يساعد على تشجيع التجارة الحرة.

    واشارت الصحيفة ان بعد نتيجة قمة مجموعة السبع المخيبة تتجه ميركل إلى الهند والصين لحماية المناخ وتشجيع التجارة الحرة.
    X