أسرة فى إنجلترا تنجب عشرين طفلا
    على الرغم من سعى الدول الأوروبية والغربية دائما إلى تحديد النسل وتقليل عدد المواليد لضمان حياة إقتصادية جيدة وضمان المستوى المعيشى للابناء إلا أن قد حدث ما كسر هذه القاعدة. فهناك أسرة فى بريطانيا وهى اسرة رادفورد تستعد لإستقبال المولود رقم 20 فى الايام القليلة المقبلة وبذلك اكون من أكبر الأسر فى العدد فى بريطانيا.

    وطبقا لما ورد فى صحيفة دايلى ميل تعبش اسرة رادفورد فى منزل فى منطقة موركومبى بلانكشاير فى غرب إنجلترا والمنزل مكون من عشرة غرف ومن حمام واحد فقط وقال الأب والأم نويل رادفورد و سو رادفورد أن أخد حمام للاسرة كاملة فى المساء كل يوم يستغرق عدد كبير من الساعات ويقوموا بإستهلاك الكثير من المستحضرات للعناية بالشعر تتكلف الكثير من المال.

    وبحساب ما تستهلكة الاسرة قال الابوين أنها فى وجبة العشاء يقومون بإستهلاك 60 قطعة من النقانق و 30 قطعة من الدجاج و2.7 كيلوجرام من البطاطس.

    ويبلغ سعر المنزل الذى تعيش فيه الأسرة حوالى 240 الف إسترلينى واضاف نويل رادفورد أنه لا يريد تلقى المساعدات من الدولة.

    ويمتلك رادفورد شركة لصناعة المعجنات. واضاف رادفورد أنه يستخدم حافلة لإيصال أبنائه إلى مدارسهم وان الأسرة لا تنوى أن تنجب أبناء أخرين وسوف تكنفى بالمولود العشرين الذى تنتظره الأسرة بعد أيام قليلة.