محمود عباس يستأنف المفاوضات مع دونالد ترامب

    قام الرئيس الفلسطينى محمود عباس بإستقبال رئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب فى بيت لحم بالضفة الغربية فى الوقت الذى تبحث فيه الولايات المتحدة الأمريكية كيفية إحلال السلام فى المنطقة العربية والشرق الاوسط.

    وقام الرئيس الفلسطينى محمود عباس بإستقبال دونالد ترامب الذى وصل بسبارة ليموزين خاصة بعد إنهائه زيارته إلى القدس وتمت مراسم الإستقبال وتم عزف النشيد الوطنى الفلسطينى والنشيد الوطنى الأمربكى.

    ومن المتوقع أن زيارة دونالد ترامب سوف تتيح رجوع المفاوضات بين الشعب الفلسطينى والإسرائيلى فيما يخص عملية إحلال السلام فى المنطقة بعد توقفها لفترة طويلة. وجاءت هذه الزيارة من ضمن جولة هى الاولى لدونالد ترامب منذ تنصيبه رئيسا للولايات المتحدة الامريكية فى يناير الماضى وتستغرق مدة تسعة أيام يتفقد فيها دونالد ترامب بعض البلاد العربية والأوروبية.

    وكان دونالد ترامب فى لقائه مع بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلى قد طلب منه تقديم خطة مناسبة لحل الموقف وإحلال السلام بما يكون مقبول للجانب الفلسطينى موضحا فيها الحدود الجغرافية التى من الممكن لإسرائيل الإنسحاب إليها وإعتبارها أرضها ولكن لم تذكر المصادر حتى الآن بما رد به نتنياهو على ترامب.

    ومن المتوقع ان يطلب دونالد ترامب من محمود عباس الرئيس الفلسطينى نفس المطلب. والمتوقع بالنسبة لتقديم الخطة وإستكمال المفاوضات بناء على مبادرة السلام العربية مع الرئيس الفلسطينى سوف يكون من حيث ما إنتهى هو مع رئيس الوزراء الإسرائيلى السابق ايهود اولمرت.