إجتماع الحكومة الإسرائيلية عند حائط البراق

    أقامت الحكومة الإسرائيلية الإجتماع الأسبوعى الخاص بها اليوم عند حائط البراق فى منطقة القدس الشرقية.

    وأقيم الإجتماع صباح اليوم فى هذا المكانوللإحتفال بمرور مدة 50 عام على احتلال إسرائيل للجزء الشرقى من مدينة القدس. وصرحزرئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو بأن الإجتماع أقيم بهدف تطوير وتحديث البلدة القديمة لتحويل نظر الفلسطينيين عما هم مقتنعين به من خطة إسرائيل لتهويد القدس.

    وقد أشار بنيامين نتنياهو أن هذا التطوير للبلدة القديمة سوف يتكلف مبلغ حوالى 14 مليون دولار ويشمل التطوير بناء مصعد يربط بين الحى اليهودى القديم بحائط البراق لربطهما سويا ويتضمن التطوير أيضا كما نقلت الصحف الإسرائيلية حفر نفق فى المدينة.

    وقد تم إحتلال القدس الشرقية منذ 50 عام فى عام 1967 وكان دوما حائط البراق عليه نزاعةبين القوات الإسرائيلية والجانب الفلسطينى إلا ان اعترفت الولايات المتحدة الأمريكية بإعتبار حائط البراق جزء من الضفة الغربية المحتلة.

    وندد صائب عريقات أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية بإجتماع الحكومة الإسرائيلية عند حائط البراق وأكد أن إسرائيل متعمدة أن تفعل ذلك فى بداية شهر رمضان حتى تترك رسالة لشعب فلسطين والشعوب العربية أنها دائما سوف تقوم بإنتهاك القانون الدولى ولتأكدها أن لا أحدا سوف يعترضها فى إنتهاك الشرعية الدولية.

    وكانت اخر مرة تقوم فيها اسرائيل بإجتماع للحكومة فى مناطق محتلة فى هضبة الجولان بسوريا فى أبريل 2016.