قرارات الأمير القطري مراهقة وانتحار سياسي

    بدأت الصحافة في المملكة العربية السعودية بشن هجوم شديد ضد قطر، متهمة قطر أنها تدعم المليشيات العسكرية في إيران، كما كشفت عن اجتماعات سرية بين وزير خارجية الدوحة وقائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني "قاسم سليماني" في بغداد، وأشارت جريدة "عكاظ" السعودية أن تصريحات وقرارات الأمير القطري في الأيام الماضية كشفت المستور ومدى ضعف الموقف القطري، خصوصًا عندما صرح الأمير ان إيران قوة كبرى.

    كما أعلنت الصحيفة السعودية في تقريرها، أن هناك اتفاق بين قطر والحرس الثوري الإيراني، وكشفت عن لقاءات بين "آل ثاني" و"قاسم سليماني" قائد فيلق القدس في العراق، حيث كشفت عن مباحثات سرية، الإثنين الماضي، عقدها "محمد عبد الرحمن آل ثاني" وزير الخارجية القطري، مع "قاسم سليماني" في العراق، لتنفيذ الأوامر الإيرانية الداعية لانقلاب قطر على إعلان الرياض وإعلان التمرد على قرارات القمة الإسلامية الأمريكية.

    وأضافت الصحيفة أن قطر تقوم بأدوار مشبوهة في المحيط العربي والإسلامي، وان البعض قد يستغرب التصريحات الاستفزازية للأمير القطري "تميم آل ثاني"، إلا أن الراسخين في دهاليز وأروقة قطر السياسية، وترتيباتها السرية مع المنظمات الإرهابية ومجموعات الضغط الإسرائيلية.

    وأكدت الصحيفة أن تصريحات الأمير القطري "تميم"، تعكس مدى ارتباك قطر وسياساتها، وأن القرارات التي تم اتخاذها في القمة الإسلامية الأمريكية وما اشتملته من تهديدات لنفوذ إيران في المنطقة، لم تروق لقطر وجاءت محطمة لطموحها السياسي.