منظمة الأمم المتحدة تقرر ايقاف دعم فلسطين

    قررت منظمة الأمم المتحدة إيقاف دعمها لفلسطين عن طريق إيقاف المساندات التى تقدمها لمركز فلسطينى مجتمعى والذى يقع فى منطقة الضفة الغربية فى فلسطين.

    وكان سبب هذا التصرف الغير منكقى من منظمة الأمم المتحدة هو تسمية إسم هذا المركز المجتمعى على إسم امرأة فلسطينية اشتركت فى عام 1978 فى الهجوم على اسرائيل والذى وقع على أثره الكثير من القتلى. وصرح أنطونيو غوتيريش من مكتب الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة بأنه قد تم سحب الدعم من قبل الأمم المتحدة بعد معرفتها بتسمية اسم المركز المجتمعى الفلسطينى بإسم دلال المغربى التى نفذت الهجمات الدامية على اسرائيل.

    أنطونيو غوتيريش أن الأمم المتحدة لن تسمح تحت أى ظرف بقيام أفعال تدعم وتساند الأعمال الإرهابية وعلي المنظمة أن تعمل بجهد لمنع تمجيد وتعظيم شخصيات الإرهابيين والمعتدين.

    وتم سحب دعم منظمة الامم المتحدة بعد ان قامت النرويج بسحب التمويل الذى كانت تخصصه لمساندة المركز قبلها بفارق يوم واحد فقط. واشاد رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو بقرار النرويج والأمم المتحدة. ويذكر أن دلال المغربى كانت ناشطة فى جبهة التحرير الفلسطينية التى تتبع حركة فتح والتى قامت بعملية خطف لحافلة اسرائيلية عام 1978 وأسفىرت العملية عن مقتل 38 شخص اسرائيلى مدنى وتم خطف الحافلة وهى فى الطريق السريع الساحلى الرئيسى فى اسرائيل.