يحيي راشد أفشل وزير سياحة في مصر

    تخبط عشوائية هذا هو حال وزارة السياحة في ظل وزير السياحة يحيي راشد فمنذ أن تولي الوزير هذا المنصب أخطاءه لا تعد ولا تحصي.

    ومن أخر هذه القرارات العشوائية هو القرار الأخير الذي أصدره هذا الوزير الغريب بإلغاء برنامج العمرة الكاملة في رمضان وهو مدته 30 يوماً ثم بعد مرور ساعتين فقط الغي قراره.

    وقد أدي ذلك إلى تكيد الدولة خسائر كثيرة قدرت بأنها تعدت ال300 مليون دولار وهي قيمة تحويلات الخدمات المقدمة للمعتمرين بالسعودية وقيمة تبديل العملة في البنوك وقدرها 1000 ريال لكل معتمر بعد أن حدد اعداد المعتمرين في رجب وشعبان ورمضان وأدي ذلك لتقلص أعداد المعتمرين المصريين.

    وبالأضافة إلى ذلك فشله الأكبر في إستغلال زيارة بابا الفاتيكان إلى مصر في الترويج لرحلة العائلة المقدسة لمصر في دولة الفاتيكان وكان الوزير قد ضلل الإعالام وقال أنه اتفق مع مع المورينيور ليببريو نائب المؤسسة الرومانية للترويج السياحي ثم تفاجأ الجميع أن هذه الأخبار كاذبة وأن المؤسسة الرومانية للحج قد ألغت ادراج مصر من الكتالوج الخاص برحلاتها.

    فكيف إذن اتفق مع المؤسسة الرومانية للحج وكيف أن مصر غير مدرجة بالكتالوج السياحي ؟!!

    والشيء الوحيد الذي نجح فيه هذا الوزير هو تفريغ هيئة السياحة من قيادتها وكوادرها هرباً من هذه المنظومة العقيمة لك الله يامصر.