تقاعد أكيهيتو عن منصب إمبراطور اليابان
    أعلن يوشيهيى سوغا سكرتير الحكومة اليابانية عن موافقة الحكومة على مشروع قانون يتم فيه السماح لإمبراطور اليابان أكيهيتو بالتنحى عن منصبه والتقاعد نظرا لكبر سنه وهذا يحدث لأول مرة منذ مائتين عام. ويوافق البرلمان اليابانى على مشروع القانون بعد موافقة حكومة شينزو أبى عليه فى البداية ويعطى البرلمان فترة ثلاث سنوات للإمبراطور اليابانى أكيهيتو بعد إصدار القانون ليتم تنفيذه.

    وكانت قد أذيعت أخبار عن أن الإمبراطور اليابانى يريد أن يترك منصبه فى أخر شهر يوليو (تموز). وصرح أكيهيتو فى أغسطس (أب) من العام الماضى بأن سبب رغبته فى التنحى عن منصبه هو تقدمه فى السن وحالته الصحية السيئة. وقد ذكرت بعض الأقوال الأخرى بأن أكيهيتو يريد أن يترك الحكم فى شهر ديسمبر (كانون الأول) فى عام 2018 ليتركه لإبنه ولى العهد ناروهيتو بداية من شهر يناير (كانون الثانى) فى عام 2019 وهذا نظرا لكبر سن أكيهيتو والذى بلغ من العمر 83 عام.

    وتمت وضع مشروع القانون بواسطة كبار سياسي اليابان نظرا لعدم تضمن قانون اليابان إمكانيو تنحى الإمبراطور.

    ويعانى أكيهيتو من سرطان البروستاتا وقد أجرى جراحة للقلب وحالته الصحية المتدهورة لا تتناسب مع أعماله ومواعيده التى لا تنتهى. وقد كان الإمبراطور السابق هيروهيتو والد أكيهيتو يعتبره الشعب اليابانى نصف إله نظرا للنزاعات والحروب التى خاضتها اليابان بقيادته ولذلك فإن وضع أكيهيتو حساس فى اليابان.