يحذر الأزهر من استغلال اسمه في بيع استمارات وهمية لصرف “معاش وكرتونة رمضان”

    تداولة اخبار على قيام أشخاص ببيع استمارات وهمية لكرتونة رمضان بدعوى من الأزهر الشريف وصرف معاش شهري، ويؤكد الأزهر على أن لا يوجد شي كهذا داخل الأزهر الشريف ولا يوجد بيع استمارات وهؤلاء الأشخاص لا ينتمون لأي هيئة أو مؤسسة، وأن هذه الاستمارات وهمية لا قيمة لها، وحذر الأزهر المواطنين من شراء هذه الاستمارات ولا الانجرار وراء هذه الشائعات.

    وأكد الأمين العام لبيت الزكاة والصدقات المصري د/ صفوت النحاس، أن المعونات والإعانات الشهرية تصرف وفقا للأشخاص المستحقين وذلك باستكمال اجراءات متبعة داخل الازهر الشريف ولا يوجد هذه الاستمارة في الإجراءات.

    وبين الدكتور/ صفوت النحاس أن بروتوكول التعاون والصدقات بين بيت الزكاة والبريد المصري يكون عن طريق حوالات بريدية للأشخاص المحتاجين والحالات الإنسانية لبياناتها عبر البريد برسوم إرسال الخطابات البريدية العادية ، ويتم ذلك بعد فحص الطلبات لمعرفة من يستحق الإعانة الشهرية ، ونفي الدكتور/ صفوت أن هناك أي استمارات تقدم لهذه الإعانات.
    ويحظر المركز الإعلامي بالأزهر المواطنين على عدم الإنسياق وراء الشائعات، مؤكداً أنه سيتم الإجراءات اللإزمة ضد من يقفون وراء هذه الشائعات والمروجين لها للوقع بالأزهر والفتنة.