الجيش الروسي يطور من اسلحتة عن طريق الحرب في سوريا

    صرح الجنرال إيغور ماكوشييف رئيس اللجنة العلمية العسكرية التى تتبع القوات المسلحة الروسية أنه فى خلال العام الماضى قام الجيش الروسى بإختبارات لبحث كيفية وإمكانية إستخدام ما يقرب من عدد 200 نموذج من مختلف الأسلحة أو أكثر وتمت هذه الإختبارات فى سوريا وبناء على هذا تم تعديل بعض الأسلحة وتعديل الخطط اللازمة لتطويرها وتحديثها لتكون ملائمة أكثر للمهمات التى صنعت من أجلها.

    وأضاف إيغور ماكوشييف أن الخبراء العسكريين قاموا بإختبار قاموا بأنفسهم وشاركوا فى الإختبارات الخاصة بتقييم أداء الأسلحة الجديدة فى سوريا وأشار إلى أهمية إستخدام ذلك فى تعديل خطط إستخدام هذه الأسلحة ودراسة كيفية تطويرها وهذا ما صرح به لوكالة سبونتيك الروسية.

    وأكد ماكوشييف على أن سوف يستمر إجراء التجارب على الأسلحة بواسطة الخبراء فى سوريا عن طريق تجميع البيانات المطلوبة الخاصة بكل سلاح على أرض المعركة ثم من بعدها التطبيق على أرض الواقع لتدريب القوات الروسية عمليا على المعيات الجديدة فى كا مرة يتم فيها التطوير وذلك بتوجيه من المعاهد والأكاديميات المتخصصة.

    وأعلن نائب وزير الدفاع الروسى يورى بوريسوف بأنه أثناء العمليات الحربية فى سوريا قام الجيش الروسى بتحديد قصور وعيوب معظم الأسلحة الروسية فى أثناء عمليات مكافحة الإرهاب المستمرة فى سوريا وتمكن الخبراء من وزارة الدفاع والمجمع الصناعى العسكرى الروسى من تحديد العيوب سواء كانت تصنيعية أو تشغيلية.