رسالة الراهبة رفقة من الكافرة للشيخ سالم

    لا زالت قلوب المصريين جميعاً وليس المسيحين فقط تنزف دماً علي ضحايا العمليات الأرهابية الأخيرة التي استهدفت الكنائس وجعلت الشارة السوداء في كثير من البيوت فهذه طفلة ماتت دون أن تفعل شئ سوي ذهابها للكنيسة، وهذه اسرة فقدت الأم والأبنة سوياً وهذه فتاة ماتت قبل عيد ميلادها بأسبوع وغيرها.

    وفي هذا الوقت الذي نجد فيه كل مسلم يطبطب علي أخية المسيحي ويمد يده ليمسح دموعه ويداوي جرحه يخرج علينا أحد المشايخ بتصريحات كان بمثابة سكب الزيت علي النار.

    هنا كتبت الراهبة رفقة رسالة وجهتها إلى الشيخ وكان مضمونها " ايوة انا الراهية رفقة انا الكافرة التي عقيدتها فاسدة يا شيخ سالم ، أنا بندهلك حتي اقول لك أنني مسمحاك لأن عقيدتي علمتني أن اسامح من ظلمني أو اهانني أو حتي مد يده وقتلني ، علمتني اننا إخوة في الوطن وأن دمك غالي عليا وإني لا اقبل حتي إهانتك . علمتني إننا مختلفين في الدين لكن مجتمعين في الوطن في الكرامة في الإنسانية وحقوق العيش سوياً " توقيع الراهبة رفقة".

    ثم وجهت الراهبة رفقة رسالة إلى الرئيس السيسي وقالت له: أن كافة الجهود التي يبذلها في سبيل نزع فتيل الطائفية ونشر المحبة والسلام تأتي مثل هذه التصريحات وتنسفها في أقل من دقيقة بدلاً من أن يعاونوه الرئيس علي التقدم والعمل.

    X