تصريحات بشار الأسد حول الأزمة السورية وعلاقة أمريكا بها

    الأزمة السورية السبب فيها هو تدخلات أمريكا وفقا لتصريحات الرئيس الأسد، وأكد على أن محادثات السلام التي قام بها في مدينة جينيف أنها عبارة عن مجرد لقاءات إعلامية ولا توجد أي أمور حقيقة تم بها في اللقاءات الماضية، وأكد على أنه يدعم مبادرات تختص بتخفيف التوتر في سوريا، وتم دعهم هذه الفكرة من قبله لأنها فكرة صحيحة تساعد على تهدئة الجو في سوريا وأنها ستعطي فائدة كبيرة للتخلص من الإرهاب.

    وقد أشار بشار على ضرورة الاتحاد فيما بين سوريا وروسيا وإيران من أجل التصدي إلى الإرهابين في حالة الرغبة في خرق اتفاق أستانا، وقد أكد على أن الضربة الصاروخية التي تلقتها سوريا الشهر السابق كانت من قبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ورغبة منه في فرض قوى السياسة الأمريكية على سوريا.

    وقد اعتبر بشار الأسد الرئيس السوري أن الهجوم الكيميائي قد يكون علامة على رغبة في التدخلات العسكرية والأمريكية نحو سوريا، وأضاف أن ترامب قد يواجه العديد من المشاكل الداخلية ويعاني من صراعات داخلية في الإدارة في الساحة الأمريكية ومع الشركات الكبرى، وموضوع القضية الكيميائية ما هو إلا مبرر للتدخل في روسيا والرغبة في تحقيق العديد من الأهداف التي تم كشفها لرغبتها في التدخل من أجل حظر الأسلحة الكيميائية فى دولة سوريا.
    X