خطورة إدمان الآباء والأمهات لمواقع التواصل الاجتماعي على صحة الأطفال

    ظهرت الكثير من الدراسات الحديثة التى تؤكد على خطورة إستخدام الأطفال للأجهزة اللوحية والهواتف والتابلت بافراط يؤدى إلى إصابتهم بالتوحد هذا إلى جانب ظهور الكثير من المشاكل السلوكية الأخرى مثل العنف، ولكن الدراسات الحديثة أكدت أيضا على خطورة إستخدام الآباء والأمهات بافراط للأجهزة اللوحية والهواتف الذكية والتابلت وغيرها، فهناك الكثير من الآباء الذين يندمون استخدام مواقع التواصل الإجتماعي كالفيس بوك وهذا يؤدى إلى شعورهم بالرفض من آبائهم مما يجعلهم عرضة إلى الإصابة بمرض التوحد والمشاكل السلوكية الأخرى.

    ونشرت الصحيفة البريطانية ديلى ميل على موقعها الإلكتروني إحدى الأبحاث التى تؤكد على أن الآباء الذين يفرطون فى إستخدام الأجهزة اللوحية أطفالهم أكثر عرضة إلى ظهور المشاكل السلوكية، والسبب فى ذلك أن هؤلاء الأطفال لا يحصلون على الرعاية والاهتمام الذى يحتاجون إليه من ابائهم، وهذا ما يجعلهم يشعرون بالرفض من آبائهم وهذا ما يولد لديهم الانفجارات النفسية التى تحدث لهم بشكل مفاجئ.

    كما أشارت الدراسات التى أجراها الباحثون بداخل جامعة ميشيجان وجامعة ولاية إلينوي إلى ظهور الكثير من المشاكل السلوكية لدى الأطفال الذين يعانون من إهمال والدهم نتيجة تركهم والإدمان على الدخول إلى مواقع الانترنت والتواصل الاجتماعى، وتبين أن هؤلاء الأطفال يصبحون أكثر عنفا إلى جانب ذلك قيامهم بتخريب الألعاب والاوات فى المنزل بشكل مستمر.

    ووفقا لآراء أستاذة العلوم الإنسانية وعلم النفس بجامعة ولاية أوهايو الدكتورة سارة سكوب سوليفان سوليفان، والتى أكدت على أن الفيس بوك إحدى الأمور التى تؤثر بشكل سلبى على الأمهات وخاصة الأم الجديدة، حيث أنها تتعرض إلى الإصابة بالاكتئاب والاجهاد، ونصح الأطباء الأمهات والاباء بقضاء وقت أطول مع أطفالهم وذلك من أجل اللعب والتحدث معهم، ومن المؤكد أن ذلك سيعود بالنفع على نفسية الاطفال.
    X