غضب البرلمان بعد خروج مصر من التصنيف العالمي للتعليم

    غضب في البرلمان بعد خروج مصر من التصنيف العالمي في التعليم الأساسى والذى جاء في المنتدي الأقتصادي العالمي لعام 2017 وأبدى عدد من النواب استيائهم لهذا الخبر المحزن وطالبوا بضرورة أخذ خطوات عاجلة وجادة لضبط وتطوير وإعادة هيكلة نظام التعليم والمنظومة التعليمية.

    هنا قالت الدكتورة ماجدة نصر في هذا الشأن أن هذا امر محزن ويجب ان يضع الجميع امام المسئولية لتطوير المنظومة وأن علي وزيري التربية والتعليم ووزير التعليم العالي أن يتخذوا خطوات سريعة وجريئة لتطوير المنظمة في أسرع وقت وضرورة زيادة الموازنه المخصصة للتعليم والتي نص عليها الدستور.

    أما النائب علاء عابد رئيس لجنة حقوق الإنسان في البرلمان قد وجه سؤال هام للدكتور علي عبدالعال رئيس البرلمان وهذا السؤال موجه للمهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء والدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم وتضمن السؤال ما يلي:" ما هي أسباب خروج مصر من التصنيف العالمي عن جودة التعليم الأساسي الصادر عن المنتدي الأقتصادي العالمي بدافوس وفقا لما أعلنته منظمة التعاون الدولي ونحن الآن في أنتظار معرفة الأسباب والتحقيق فيها لأن سنوات الأهمال التي عاني منها التعليم في مصر بكل مراحله كانت نتائجها كارثية علي الأسرة والمجتمع ككل الذي اكتوي بنار الإرهاب ووحش الفساد ومن هنا فأن اصلاح المجتمع مرتبط بأصلاح التعليم لأن التعليم هو قاطرة التنمية والمستقبل.