تصريحات جديدة بخصوص طفل الرصاصة الطائشة باكتوبر

    لا أحد ينسى الطفل " يوسف العربي" الذي تعرض لطلق ناري في الرأس أدى الى وصول الرصاصة الى النخاع الشوكي بجذع المخ، مما تسبب في توقف أجهزة الجسم بالكامل، الأمر الذي مازال لغز لم يفك رجال الشرطة بعد شفراته.

    فحسب رواية أصدقاء الطفل " يوسف العربي" البالغ من العمر 13 عاما ، أن محمد كان يقف بينهم بمديدان الحصري، ثم وقع فجأة، وقام إثنان من رجال الديليفري بحمله وتوصيله الى أقرب مستشفى، حيث يتواجد الآن بمستشفى جامعة 6 أكتوبر، ولكن أجهزة الجسم كلها متوقفة تماما حيث أنه يعتبر ميت أكلينيكيا.

    يذكر أن والد الطفل " يوسف العربي" تحدث لبرنامح " آخر النهار" الذي يقدمه الإعلامي" خيري رمضان" على شاشة فضائية النهار"One" مؤكدا أن أبنه في حالة متردية جدا وأن حالة أجهزة الجسم سيئة للغاية حسب كلام الأطباء والذين صارحوه بأن الطفل يوسف إذا لم يحدث جسمه ردة فعل خلال ال 24 ساعة القادمة فسيعتبروه في عداد الأموات، حيث أن حالته لا تسمح له بالإنتقال الى أى مستشفى أخرى أو حتى السفر للخارج.

    وطالب بضرورة القبض على الجاني قائلا" كلام الدكاترة مختلف وكل دكتور يشوف الاشعة يقول تشخيص شكل"، وكما يقولون فإن هذه المنطقة يكثر بها استخدام الأسلحة وأنه علم بأنه كانت هناك مشاجرة قبل وفاة إبنه بقليل ولكنه لا يعرف موقعها بالضبط.

    حفظ الله الطفل يوسف ومازلنا بإنتظار سماع أخبار جديدة عن حالته أو أى معلومة تفيد لتحديد الجاني.