منظمة الصحة العالمية تحذر البدناء من الإصابة بأمراض السرطان

    يحذر الأطباء من خطورة الدهون المتراكمة حول منطقة الخصر، حيث أعلنت منظمة الصحة العالمية عن الخطورة الشديدة التى تسببها زيادة حجم البطن على صحة الانسان، وتزيد السمنة من تعرض صحة الإنسان على الخطر هذا إلى جانب تعرض الإنسان إلى الإصابة بالسرطان نتيجة الدهون المتراكمة حول منطقة الخصر، وهناك بعض الأشخاص التى تتمتع القوام الممشوق و الوزن المثالى، وعلى الرغم من ذلك تعانى من منطقة البطن، وهذا يعزز من تعرض الجسم إلى الإصابة بمرض السرطان الخبيث.

    وأعلنت صحيفة ديلى ميل على موقعها الإلكتروني عن وجود علاقة كبيرة بين الإصابة بمرض السرطان وحجم البطن، وكلما زاد حجم البطن أدى ذلك إلى زيادة فرصة الإصابة بمرض السرطان، هذا إلى جانب الزيادة الكبيرة فى الوزن التى تزيد من تعرض الإنسان إلى الإصابة بمرض السرطان، ويؤدى تراكم الدهون بمنطقة البطن إلى تعرض الإنسان إلى الإصابة بالسرطان وذلك بنسبة تصل إلى حوالى 13 %.

    وهناك عدة أنواع من السرطانات مرتبطة بالبدانة وزيادة الوزن، وعلى الرغم من ذلك يوجد بعض أنواع من مرض السرطان التى يرتبط ظهورها، وهذه الأنواع من السرطان تشمل سرطان المعدة وسرطان الرحم وسرطان المبيض وسرطان الكبد وسرطان الأمعاء وسرطان البنكرياس وسرطان المرارة وسرطان الثدى، وهذا النوع من السرطان يصيب السيدات بعد سن اليأس.

    تتعرض السيدات التى تعانى من السمنة إلى الكثير من المشاكل الصحية خلال فترة الحمل، حيث أن زيادة الوزن تؤثر على صحة الجنين وكذلك على صحة الام، وتتعرض السيدات إلى الإصابة بارتفاع ضغط الدم والإصابة بداء السكرى، وهذه الأمراض المؤقتة يترتب عليها تعرض السيدات الحوامل إلى الولادة المبكرة .

    وتسبب البدانة فى ظهور أمراض الكلى الخكيرة، وهذا ما يؤدى إلى تراكم الفضلات بداخل الجسم، وهذا ما يؤدى إلى الإصابة بمرض الفشل الكلوى.