الشيخ عبد الجليل

    تسببت التصريحات الأخيرة لوكيل الأوقاف الأسبق الشيخ سالم عبد الجليل فى موجة جدل واسعة، والتى تتضمن تكفير الأخوة المسيحين، وأدت هذه التصريحات إلى حدوث أزمة بين قناة المحور الفضائية والشيخ سالم عبد الجليل، وهذا ما دفعهم إلى منعه من الظهور على القناة للاجابة على تساؤلات المتصلين بالبرنامج التليفزيونى المسلمون يتساءلون.

    وأشار رئيس إدارة قناة المحور الفضائية الدكتور حسن راتب إلى تعلق قلوب المشاهدين بالبرنامج التليفزيونى المسلمون يتساءلون ، لذلك سيتم استبعاد الشيخ سالم عبد الجليل من الظهور بالبرنامج مع الاستمرار فى إذاعة حلقات البرنامج.

    كما أدت تصريحاته الأخيرة إلى منعه من الخطابة على منابر المساجد، وذلك وفقا لما أعلن عنه السيد وزير الأوقاف الحالى، وقامت وزارة الأوقاف بإتخاذ هذا الإجراء حتى يعتذر الشيخ سالم عبد الجليل ويتراجع عن تصريحاته الأخيرة التى أحدثت جدل كبير فى الشارع المصرى، واستنكر عدد كبير من المصريين مثل هذه التصريحات فى الوقت الراهن، خاصة بعد العمليات الإرهابية الأخيرة التى استهدفت كنيستى مار مرقس  بمحافظة الإسكندرية ومار جرجس بمحافظة طنطا.

    وأعرب الكاتب الصحفى خالد صلاح عن أسفه الشديد من تصريحات الشيخ سالم عبد الجليل عبر برنامجه التليفزيونى آخر النهار المذاع عبر قناة النهار ون الفضائية، وأوضح خطورة مثل هذه التصريحات التى ستؤدي إلى انهيار البلاد فى ظل إنتشار العنف والإرهاب فى مصر وجميع دول العالم.

     وأكد السيد وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار على أن وزارة الأوقاف ليس لها اى علاقة بالتصريحات الأخيرة للشيخ سالم عبد الجليل، وأن وزارة الأوقاف منعته من الصعود على المنبر حتى يقوم بالاعتذار عن كافة التصريحات التى أدلى بها، وقام سيادته بإجراء مداخلة هاتفية مع الإعلامى الشهير عمرو أديب، وأشار إلى خطورة تصريحات الشيخ سالم عبد الجليل والتى تتسبب فى إحداث الفوضى والبلبلة فى البلاد.