إعدام ضابط شرطة لإتهامه بالرشوة وحيازة أسلحة غير مشروعة

    قضت محكمة الشعب العليا فى الصين على أحد المسئولين السابقين فى الشرطة الصينية بالإعدام وتم تنفيذ الحكم صباح اليوم.

    وقد إتهم تشاو ليبينغ الذي يبلغ من العمر 66 عام والمسئول السابق بالشرطة الصينية بعدد كبير من جرائم القتل والكثير من الجرائم الأخرى منها إتهامات بتعذيب السجناء وإتهامات بإساءة إستخدام السلطة من الرجل ومن أسرته وأثارت القضية إهتمام كبير بين أفراد الشعب الصينى.

    وصرحت وسائل الإعلام أن تشاو ليبينغ أدين بتهمة الرشوة وتهمة حيازة أسلحة غير مشروعة ولذلك حكمت عليه محكمة الشعب العليا بحكم الإعدام وتم تنفيذ الحكم.

    وفى أخذ أقوال المتهم تشاو ليبينغ قبل تنفيذ الحكم عليه نفى عنه الإتهامات التى وجهت له مع العلم بأنه كان يتمتع بسلطات واسعة على مواطنيه أثناء تعيينه فى منصب رئيس الشرطة فى مانغوليا الداخلية.

    وصرحت صحيفة أسوشيتد برس بأن إدانة ليبينغ هى إنذار لجميع المسئولين ممن يقومون بإساءة إستخدام سلطاتهم ولكن شقيق ليبينغ أدعى أن المتهم قد حوكم بطريقة شكلية.

    وتم توجيه عدد من التهم الأخرى لتشاو ليبينغ ومنها إدانته بتهمة القتل حيث قام بقتل امرأة عمرها 27 عام قيل إنه كان على علاقة بها وكان ذلك فى عام 2015 وبعد قتله لهذة السيدة قام المتهم بإحراق الجثة ثم قام بدفنها مما يؤكد أن ليبينغ كان يحاول إخفاء الجثة وإخفاء جريمة القتل حتى لا يتسبب ذلك فى فتح جميع الملفات التى تثبت تورطه فى أعمال الفساد.
    X