زيادة حدة النزاعات بين الفلسطينيين والجيش الإسرائيلى

    قامت إشتباكات عنيفة صباح اليوم بين مجموعة من الشبان الفلسطينيين وقوات الجيش الإسرائيلى بمنطقة حاجز قلنديا العسكرى فى منطقة غرب رام الله.

    وقامت مظاهرات حاشدة بها الاف من الشباب الفلسطينيين تحركت من منتصف المدينة فى إتجاه منطقة حاجز قلنديا العسكرى بغرب رام الله وقابلت قوات الجيش الإسرائيلى المسيرة الفلسطينية بإطلاق الرصاص وإستخدام الغاز المسيل للدموع ضد المتظاهرين الفلسطينيين.

    وقد قامت هذه المظاهرة فى دعم ومساندة من الشعب الفلسطينى للأسرى الفلسطينيين فى السجون والمعتقلات الإسرائيلية ومساندة من الشعب الفلسطينى فى إضراب الأسرى عن الطعام فى يومهم السادس والثلاثين على التوالى. ودعت اللجنة الوطنية الشعب الفلسطينى للتعبير عن غضبه ورفضه ما يحدث خصوصا بعد دخول الأسرى الفلسطينيين مرحلة الخطر بإضرابهم عن الطعام لمدة ستة وثلاثون يوم.

    ودعت اللجنة الوطنية للخروج فى مظاهرات حاشدة والتوجه إلى نقاط التلاقى مع القوات الإسرائيلية وطلبت اللجنة الوطنية أيضا من المتظاهرين الفلسطينيين التوجه إلى مناطق الحواجز الإسرائيلية.

    وسيطر إضراب تام على جميع أنحاء مدن الضفة الغربية والقدس وتوقفت حركات التجارة والمؤسسات التعليمية وتوقفت المواصلات تلعامة وقام بعض الشباب من المشاركين فى المسيرات بوضع المتاريس فى الطرقات لإعتراض السير وإشعال إطارات السيارات ووضعها فى منتصف تلطرق منذ صباح اليوم بهدف تعطيل الطرق وإيقاف جميع مظاهر الحياة حتى يتم إيجاد حل مناسب.
    X