الكونغرس يطلب من جيمس كومى شهادته بخصوص ترامب

    طلب الكونجرس الأمريكى من رئيس مكتب التحقيقات الفدرالية جيمس كومى الشهادة فى مقر الكونجرس وهو ما يعرف بالكابيتول هيل أمام وسائل الإعلام فى واشنطن.

    وهذا بخصوص تدخل رئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب فى شئون عمل جيمس كومى وطلب ترامب منه إغلاق التحقيق مع أحد مستشاريه السابقين. 

    وقد كان مستشار دونالد ترامب السابق متهما فى وجود علاقات بينه وبين روسيا مما يؤدى إلى تحجيم سيطرة دونالد ترامب على التحقيقات بعد ذلك. 

    وقد أخذ الكونجرس الأمريكى هذا القرار بعد أن تم تقديم بلاغ فى وزارة العدل عن تورط بعض الشخصيات المقربة من دونالد ترامب فى علاة مع روسيا خاصة فى فترة حملته الإنتخابية عام 2015. 

    وقد تم تعيين محقق من قبل وزارة العدل للتحقيق فى الأمر.

    وفى نفس الوقت طلب كومى بمذكرة رسمية من وكالة الإستخبارات الأمريكية التحقيق فى تدخل دونالد ترامب المستمر فى عمله وتم تعيين ثلاثة محققين لتقصى الحقائق. 

    وذكر كومى ان دونالد ترامب قد طلب منه غلق التحقيقات فى ملف مايكل فلين مستشار الامن القومى السابق والمتهم فيه بعلاقاته مع روسيا وتمت بعدها إقالة مايكل فلين لإثبات إتصالاته مع السفير الروسى ومحاولاته ﻹنكار هذه الإتصالات.

    وقد تعمق كومى فى تحقيقات عن علاقة دونالد ترامب وحملته الإنتخابية مع مسئولين روسيا فى الكرملين حتى قام ترامب بإقالة كومى الأسبوع الماضى.
    X