هيئة المحلفين تحكم ببراءة الضابطة الأمريكية وتشجع التمييز العنصرى
    قضت هيئة المحلفين فى ولاية أوكلاهوما تحديدا فى مدينة تلسا بتبرئة ضابطة أمريكية بيضاء فى واقعة إطلاقها النار على رجل أسود ليس معه سلاح واستمرت المحاكمة لمدة أسبوع وتمت بعد لك تبرئتها بعد توجيه تهمة القتل الخطأ لها.

    وأثارت هذه القضية الرأى العام منذ حدوثها فى سبتمبر الماضى نظرا لظهور القضية كقضية تحيز عنصرى حتى فى سلطات تنفيذ القانون.

    وقد نفت بيتى شيلبى الضابطة الامريكية التى تبلغ من العمر 43 عام أنها أطلقت على الرجل النار لتحيزها العنصرى ضده ولكن فعلت ذلك نتيجه لسلوك الرجل. 

    أما عن ضحية القتل يدعى تيريسن كروتشر وبلغ من العمر 40 عام وتظهر التسجيلات وشرائط الفيديو أن الضابطة بيتى شيلبى قامت بقتل الضحية تيريسن كروتشر نظرا لإيقاف سيارته فى منتصف الشارع فأغلقت الطريق أمام السيارات الاخرى.

    وقد صرح دفاع شيلبى أن الضحية كروتشر كان يحاول الوصول إلى شئ داخل سيارته من نافذة كانت مفتوحة إلى منتصفها فإعتقدت بيتى شيلبى أنه يحاول الوصول إلى سلاح بداخل السيارة فأطلقت النار عليه.

    وظهر تيريسن كروتشر فى تسجيل الكاميرات وهو يرفع يديه فوق رأسه قبل إطلاق النار عليه وأقرت شرطة تلسا أنه كان غير مسلح وعلى ضوء ذلك إعتبر بعض مطالبى الحقوق المدنية بأن الجريمة تمت بدافع التحيز العنصرى من الضابطة الامريكية.
    X