مجلس النواب يتقدم بطلب إحاطة لوزير الآثار لمعرفة صحة خبر إقامة احتفالية بالاهرامات

    أعلنت الإذاعة البريطانية بى بى سى BBC عن خبر غريب من نوعه، وهو قيام أحد الأمراء السعوديين بطلب الزواج من حبيبته أمام الاهرامات، وفى نظير ذلك قام الأمير السعودى بدفع لدولة مصر مبلغ كبير، كما أوضحت إذاعة بى بى سى تكاليف إقامة هذه الاحتفالية أمام الأهرامات والتى بلغت 40 مليون دولار امريكى.

    وبعد إنتشار هذه الأخبار، طالب أعضاء مجلس النواب بمعرفة صحة هذه الأخبار المتداولة، وفى إطار ذلك تقدمت النائبة فايقة فهيم بطلب إحاطة إلى السيد وزير الآثار من أجل التصديق على هذه الأخبار المتداولة أو نفيها، كما أشارت الإذاعة إلى قيام الأمير السعودى باستأجر منطقة الأهرامات الجيزة، والسبب فى ذلك رغبته فى التقدم إلى حبيبته بطلب الزواج فى هذا المكان التاريخى الذى يعشقه الكثيرون، كما أفادت الأخبار بحضور ما يزيد عن 300 شخص من أقارب وأصدقاء العائلة الملكية.

    وأوضحت الإذاعة التكاليف الهائلة التى قام الأمير السعودى بانفاقها من أجل هذه الاحتفالية الكبيرة أمام الصرح العظيم أهرامات الجيزة باعتباره أحد رموز الحضارة المصرية القديمة، وآثارت التكاليف المدفوعة فى هذه الاحتفالية دهشة الكثيرون، حيث بلغت هذه التكلفة نحو 40 مليون دولار أمريكى.

    واستعان الأمير السعودى بإحدى الشركات العالمية الشهيرة لترتيب منطقة أهرامات الجيزة المقام بها الاحتفالية، ويطلق على هذه الشركة العالمية اسم كوينت إسينشيالى، وعبرت النائبة فايقة فهيم عن استيائها الشديد من هذه الأخبار المتداولة، ولهذا تقدمت بطلب إحاطة للسيد وزير الآثار لتوضيح صحة هذه الأنباء.

    وقام مدير عام العلاقات الثقافية بمكتب السيد وزير الآثار الأستاذ أشرف صلاح بنفى كافة الأخبار التى إذاعتها هيئة الإذاعة البريطانية بى بى سى BBC، ولم يتم إصدار اى تصريحات من قبل السيد وزير الآثار لإقامة احتفالية بمنطقة أهرامات الجيزة.