الاعين كانت تراقب لحظة وصول ترامب رئيس الولايات المتحدة الامريكية وقرينته ميلانيا الي مدينة تل ابيب الاسرائيلية ، حيث ان ترامب كان علي موعد مع الاحراج عندما حاول امساك يد ميلانيا زوجتة ولكن الاخيرة رفضت.

    وحقق مقطع الفيديو الذي تظهر فيه قرينة الرئيس وهي ترفض ان تقوم بامساك يد زوجها اكثر من 30 مليون مشاهده علي موقع اليوتيوب العالمي لمشاهدة الفيديوهات.

    حيث انتشر انتشارا واسعا علي يوتيوب وعلي موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وموقع الصور العالمي انستجرام ووموقع التغريد " تويتر " .

    حيث اعتقد البعض من المحللين ان السيدة الاولى ميلانيا قد تعمدت عدم الامساك بيد زوجها الرئيس خيث ان ترامب يسير في الامام ويظهر قوتة وسيطرتة وهيمنتة ومد يده لها باستعلاء ليقودها كالطفلة ولكنها رفضت هذا التصرف ورفضت الامساك بيده.

    يذكر ان الرئيس دونالد ترامب يثير الجدل في كل مقطع فيديو يتم نشره له علي الانترنت بسبب اثارته للجدل قبل تولية منصب الرئاسة وحتي الان.

    وفي الشهور الاخيرة شهد العالم اجمع قيام الرئيس ترامب بتجاهل زوجتة بشكل كبير والمشي في المقدمة دون مراعاة لها بمبالاة كبيرة وتركها وراءة بشكل متجاهل وغير مهتم ، حيث انه يريد ان ينظر له انه رئيس وليس جزء من الزوج الرئاسي الاول.