إيمانويل ماكرون رئيس فرنسا يشن حربا على دول أفريقيا

    صرح إيمانويل ماكرون رئيس فرنسا أنه بالتعاون مع ألمانيا سوف يقوم بالقضاء على الإرهاب المنتشر فى شمال وغرب أفريقيا وسوف يشن حربا شديدة لتصفية الإرهابيين والمساعدة فى تهدئة التوتر والإضطراب فى المنطقة وتكثيف الجهود لتحقيق هذه المتطلبات. 

    وبعد أن تولى إيمانويل ماكرون رئيس فرنسا منصب الرئاسة منذ أيام عدة قام ماكرون بزيارة إلى أفريقيا وتحديدا مالى لتفقد الوضع هناك. 

    وقد كانت زيارة مالى جزء من حملة إيمانويل ماكرون الإنتخابية ووعده للشعب الفرنسى بمحاربة المتشددين فى مالى فى منطقة الساحل لأن هذه المنطقة تمثل خطر كبير على أوروبا. 

    وقد أكد ماكرون على أن القوات الفرنسية لن تغادر منطقة الساحل فى مالى حتى تقوم القوات الفرنسية بالتعامل مع المتشددين والقضاء عليهم وفى حالة ملاحظة محاولة المتشددين تجميع صفوفهم للقيام بأى ضربة فسوف تزداد عمليات القوات الفرنسية فى الرد. 

    وفى لقاء للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مع رئيس مالى إبراهيم أبوبكر كيتا فى مدينة جاو صرح ماكرون بأن القوات المسلحة الفرنسية لا بد لها من أن تسرع وتقدم كل ما تستطيع تقديمه. 

    وصرح بإهتمامه بتحقيق التنمية الإقتصادية فى منطقة الساحل بإعتبارها منطقة فقيرة وأشار أن تحفيز حدوث التنمية الإقتصادية هو جزء من سياسات إيمانويل ماكرون. 

    وكان هذا البيان الذى قدمه ماكرون أما معدد 1600 جندى من الجيش الفرنسى.
    X